الاثنين، 30 يوليو، 2012

لماذا نصلي صلاة باكر ؟؟؟

 لماذا نصلي صلاة باكر ؟؟؟
الكثير مننا غير مقتنع بأهمية صلاة باكر و يسأل ما هي اهمية صلاة باكر و فائدتها و لكن ان عرفنا قيمة واهمية تلك الصلاة اعتقد اننا سوف نهتم بها كثيرا" .... 
 ما هي صلاة باكر و فوائدها  ؟؟؟

كما هو موجود في كتاب روحانية الصلاة بالأجبية لنيافة الحبر الجليل الانبا متاؤس الاسقف العام

1- فأن صلاة باكر مرتبة لتذكار قيامة المسيح رب المجد يسوع من بين الاموات و فيها نشكر الرب الذي جاز علينا الليل بسلام و حفظنا سالمين الي الصبح و اتي بنا الي يوم جديد و نسأله ان يحفظنا في هذا اليوم بغير خطية و أن يجيزنا هذا النهار بسلام .

2- تبدأ الصلاة هلم نسجد هلم نسأل المسيح الهنا ( درجة السؤال ) ثم هلم نسجد هلم نطلب من المسيح ملكنا (درجة الطلب و هي اقوي )
ثم نسجد هلم نتضرع ال المسيح مخلصنا  ( هنا درجة التضرع و اللجاجة في السؤال و هي اقوي من سابقتيها )
مثل ما قال المسيح "اسألوا تعطوا اطلبوا تجدوا اقرعوا يفتح لكم لان كل من يسأل يأخذ و من يطلب يجد و من يقرع يفتح له (مت 7:7 )

3- هي خطة العمل و المعاملة خلال اليوم كله التي يرشدنا اليها الله " اسألكم انا الاسير في الرب ان تسلكوا كما يحق للدعوة التي دعيتم اليها بكل تواضع القلب و الوداعة و طول الاناة و محتملين بعضكم بعضا" ..... نلاحظ انها وصايا و ارشادات صريحة لنا ترشدنا كيف نتعامل مع الاخرين .

و هناك فوائد كثيرة جدا" لم اذكرها و لكن تلك هي اهم ثلاث نقاط فأن تلك الصلاة ليست مجرد كلام نردده و حسب وانما هي تساعدنا و ترشدنا علي الاستمرار في الحياة رغم مشاكلها و فعلا كل ما نصلي الصلاة دي كل يوم الصبح نحس اننا مرتاحين نفسيا" و مستعدين لمواجهة اي متاعب في اليوم ببساطه و هدوء و اتخاذ القرارات الصحيحة . جرب و مش هاتخسر حاجه صلي الصبح قبل اي حاجة صلاة باكر .

و دي صلاة باكر من قناة مارمرقس فعلا جميلة جدا 


   

السبت، 28 يوليو، 2012

الخطية

الخطية 

انا مش عارف اوقف نفسي عن فعل الخطيه و دا بيحسسني باليأس و الحيره طوال حياتي و هو اني غير قادر علي ابطال مفعول الخطية و مهما قدرت ابطل كل الخطايا اللي بعملها في خطية معينة دايما مسيطره عليا مش عارف ابطلها و هي نقطة ضعفي ...


و ذلك يحدث للكثير مننا نحن البشر بطبيعتنا البشريه الضعيفه و لكن فكرت في يوم قلت اكيد فيه اسلوب يقدر الانسان يبطل بيه الخطيه اللي بتمثل نقطة ضعفه . و لكن الاول نعرف معني الخطية .

الخطية في تعريف الكتاب المقدس لها هي تعدي الوصية ( مخالفة الوصية )
اضرارها : تدمر النفس و العقل و الروح و الجسد و الاراده و النفس . 
بعد ان عرفت معني الخطية و اضرارها فهل تريد تبطلها مثلي اذن انظر هذة الامثلة البسيطه .

من الامثلة الجميلة للبابا شنودة :
 بدلا " من ان تصلي في كل مره تقع في الخطية ان الله يغفر لك فقط صلي من اجل ان الله يبطل محبة الخطية من الاساس من قلبك و ذلك يعني منع قلبك من محبة تلك الخطية او حتي التفكير فيها لانك اصبحت تكرهها فلا تصبح علي بالك .




و مثال اخر مثل القارب الذي يبحر في المياه و فجأة تكسر جزء من القارب و اصبحت المياه تتدفق داخل القارب فهل تزيل المياه التي تدخل الي القارب ام تسد الكسر حتي يتوقف تدفق المياه و تزيل المياه بعد ذلك نفس الفكرة هل تزيل الخطيه من قلبك و قتيا" فقط ام تزيل محبة الخطيه من الاساس .







الأحد، 22 يوليو، 2012

كيف تكون الصلاة ؟؟؟

 كيف تكون الصلاة ؟؟؟
انا مش بعرف اصلي ... طيب هو ربنا سامعني ؟؟؟ ..... طيب هو هايسمع مني انا دا انا مافيش مني فائدة ..... انا احسن حل ماصليش و اريح دماغي .....


و دي اذكي حيل الشيطان و هي انه يوصلك الي عدم قيمة الصلاة و ان ربنا مش هايسمعك و مش هايستجيب ليك و اخيرا ريح دماغك و لا تصلي ولا حاجه . فعلا الشيطان زكي جدا" .


و لكن لما نفسر التفكير ده مع بعض هانلاقي ان الوحيد الي مصلحته مايكونش ليك صله بربنا هو الشيطان اذن التفكير ده من الشيطان و ليس نابع منك و التفكير ده بيوصل لكل الناس و لكن علي حسب استقبال الناس للتفكير ده و معرفتهم لقيمة الصلاة .


لذلك لابد ان نوضح معني كلمة صلاة ؟؟؟
 كما يقول قداسة البابا في كتاب كلمة منفعه
"الصلاة هي فتح القلب لله لكي يتحدث معه المؤمن حديثا ممزوجا بالحب و بالصراحه هي عرض النفس امام الله "
ببساطه الانسان بيفتح قلبه لربنا و بيفضفض بكل اللي مضايقه و اللي تعبه في حياته و كمان بياخد الارشاد من ربنا علشان يقدر يكمل في حياته ببساطه بتصلي لآنك انت اللي محتاج الصلاة دي مش هاتتفضل علي ربنا يعني و هاتعطيله من وقتك .


كيف اصلي ؟؟؟
1-ان صليت صلي في الخفاء .
2-اعطي قلبك لله ووجه نظرك نحوه ( ببساطه انسي العالم و شهواته و مشاكله و صلي  بقلب مفتوح للصلاه فقط )
"فالقلب المنكسر المتواضع لا يرزله الله" مزامير51 : 17
3-لا تكن صلاتك بكلمات تتفوها فقط بل تصلي بقلبك . حتي لا تبقي مثل الامم تكرر الكلام باطلا "
"لأن هذا الشعب قد اقترب الي بفمه و اكرمني بشفتيه و اما قلبه فأبعده عني" اشعياء 29 : 13
فلا تبعد قلبك عنه بل قرب قلبك اولا ثم الكلمات ستخرج وحدها من فمك دون ان تشعر .







السبت، 21 يوليو، 2012

انا خاطيء

انا خاطيء 
انا يا رب خاطيء و حاسس ان مافيش فائدة مني و اني كل ما اتوب ارجع تاني للخطية و مؤمن تماما" بيك بس في نفس الوقت الخطية مسيطره عليا تعالي ارشدني ازاي اقدر ابعد عن الخطية .
كتير مننا بيوصل للموقف ده بعد ما ييأس من انه يقدر يغير نفسه و يبطل الخطية و يصبح الانسان مستسلم تماما للخطية و غير قادر علي البعد عنها . 
طيب و الحل ايه ؟؟؟
المسيح يبحث عن الخاطيء و يدعوه و هناك امثلة عملية في الكتاب المقدس توضح ان المسيح يبحث عن الخطاة و ليس الابرار مثل مريم المجدلية فأن المسيح اخرج من عليها 7 شياطين .
و هنا دي الخطوة الاولي وهي لما المسيح يقابلك في حياتك سيبه يعالجك و يشفيك ماتهربش منه ..... طيب و هو هايقبلني ازاي يعني ؟؟؟ مش هايقابلك وجها لوجه صحيح ولكن ممكن يكلمك من خلال ترنيمة او من خلال وعظة وانت لازم تسمعه علشان تخف من خطيتك .

نرجع لقصتنا تاني و هي مريم المجدلية بعد ما المسيح شفاها سارت تتبعه في كل مكان هو يذهب اليه حتي خدمته و قت الامه وصلبه و موته ودفنه و كانت اول من علمت بقيامته و ذهبت تبشر التلاميذ وكل من تقابله .

و دي الخطوة الثانيه و هي انها سارت تتبعه و معني هذه الكلمه انها كانت مهتمه جدا بالمسيح و تريد ان تعلم كل اخباره و تحبه من كل قلبها .
و الخطوة التالته هي انها صارت تخدم المسيح في كل مكان و تبشر بأسمه في كل مكان .

هكذا لابد ان نفعل نحن في الحياه لابد ان نقبله اولا ينظف داخلنا ثم نتبعه و نسير نحوه ثم نخدمه و يصبح كل مشتهانا ان نتحدث عنه .
اذن المسيح بالفعل يدعوك انت ايها الخاطيء و لكن هل تقبل الدعوه ؟؟؟